Saturday, February 18, 2017

بول إيلوار في منزل قلبي

ترجمة: سماح جعفر




غياب



أتحدثُ إليك عبر المُدن
أتحدثُ إليك عبر السُهول
فمِي قبالة أذنك،
جانِبي الجدار يواجهان
صوتِي الذي يعرِفُك.
أتحدثُ إليك من الأبدية.
يا المُــدن 
يا ذكرياتِ المُدن،
مُدن ملفوفة برغباتنا
مُدن مُبكرة ومُتأخرة
مُدن قوية .. مُدن حميمة
جُرِدت من جميع صانعيها
مفكريها وأشباحها،
المناظِر يحكمها الزمرد
الحياة خالدة،
حِنطة السماء على أرضِنا
تُغذي صوتي 
أحلُم وأبكي
أضحَك وأحلُم بين ألسِنة اللهب
بين عناقيِد أشعة الشمس
وعلى جسدي يَمُد جسدك
طبقة من مرآته الواضحة.







بالكاد مشوه



وداعًا أيُها الحُزن
مرحبًا أيُها الحزن
يا المَنقُوش في الخطوطِ على السقف
يا المنَقُوش في العيونِ التي أحب
أنت لست بائسًا مطلقًا
بما أن بؤس الشفاهِ يشجُبك
بابتسامة
مرحبًا أيُها الحزن
يا حُب الأجساد العطوفة
يا قوة الحب
الذي يَزدهِرُ منه اللُطف
مثل وحشٍ غير مادي
رأسٍ مقطوعٍ
ووجه حزن جميل.







نسق



للشعور بِروعة اليوم من سعاداتِ الهواء
لعيشِ نكهة الألوانِ بسهولة
للاستمتاعِ بالحب حتى الضَحك
لفتحِ عينيها في اللحظةِ الأخيرة

لديها كامل الاستعداد...











Tuesday, February 7, 2017

النبي المحبوب جبران خليل جبران

ترجمة: سماح جعفر




في واحدة من أولى رسائله إلى هاسكل من باريس، يلتقط جبران ما قد يكون أعظم هدية من الحب، مهما كانت طبيعة ذلك الحب - وهي هدية أن ينظر إليه من قبل الطرف الآخر لما هو عليه حقًا:



عندما أكون تعيسًا، عزيزتي ماري، أقرأ رسائلكِ. عندما يغمر الضباب "الأنا" فيّ، أخذ رسالتين أو ثلاثة من الصندوق الصغير وأعيدُ قراءتهم. رسائلكِ تذكرني بذاتي الحقيقية. وتجعلني أتغاضى عن كل ما ليس جيدًا وجميلًا في الحياة. كل واحدٍ منا عزيزتي ماري، يجب أن يكون لديه مكانٌ يستريح فيه. ومكان راحة روحي هو بستانٌ جميلٌ حيث تعيش معرفتي لكِ.


في يوم عيد الميلاد في ذلك العام، كتب ما يلي:



أفكر فيكِ اليوم يا صديقتي الحبيبة، كما لا أفكر في شخصٍ حيٍ آخر. وبينما أفكر فيكِ تصبح الحياة أفضل وأكثر جمالًا. أقبلُ يديكِ عزيزتي ماري، وبتقبيل يديكِ أباركُ روحي. 



كتب لها مجددًا:




أتيت من المتحف قبل قليل. أه، كم أتمنى رؤية هذه الأشياء الجميلة معكِ. لا بد لنا من رؤية هذه الأشياء سوية ذات يوم. أحس بوحشة شديدة عندما أقف وحيدًا أمام عملٍ فني. حتى في الجنة، على المرء أن يجد رفيقًا ليستمتع بالأمر كله.

تصبحين على خير عزيزتي. أُقبل يديكِ وعينيكِ.

خليل






طريح الفراش في يونيو بسبب واحدة من نوبات مرضه المتكررة، يكتب إلى هاسكل، التي كانت تقضي الصيف في عزلة في الجبال الغربية:



الآن يا عزيزتي ماري سوف أرتاح. سوف أغمض عيني وأدير وجهي نحو الحائط وأفكر فيكِ، أفكر فيكِ، أفكر فيكِ - أنت يا متسلقة الجبال - أنت يا صائدة الحياة.

تصبحين على خير يا المحبوبة.

خليل



بينما تمضي الأشهر، تصبح رسائله مزيجًا من الحنين الذي لا يهدأ والوحدوية المتينة للعلاقة التي لن تنقطع. كتب لها في أكتوبر من عام 1911م:



رسالتك الأخيرة كانت لهبًا، كرة مجنحة، موجة من جزيرة الموسيقى الغريبة.


أتعلمين ما يعنيه أن تحترق وتحترق، وتعرف أثناء احتراقك أنك تحرر نفسك من كل شيء حولك؟ أه، ليس هناك سعادة أكبر من سعادة النار.

والآن، دعيني أصرخ بكل الأصوات التي فيّ أنني أحبكِ.

خليل







ومجددًا: 


الآن سوف أقول تصبحين على خير، مثل أي وقت آخر. سوف أقبلُك ومن ثم أقول تصبحين على خير ومن ثم أفتح الباب ومن ثم أخرج إلى الشوراع بقلبٍ مملؤء وروحٍ جائعة. ولكنني سأعود مجددًا لأقبلك ولأقول تصبحين على خير ولأفتح الباب ولأخرج إلى الشارع بروح جائعة وقلبٍ مملؤء.





بعد بضع أشهر كتب لها جبران ليحاول أن يبين لها اِمتنانه للهدية السامية المتمثلة في مقدرتها على تمييزه، وحبه بكليته:



أتمنى لو أن بإمكاني إخبارك يا حبيبتي ماري كم تعني رسائلك لي. إنها تخلق روحًا في روحي. أقرأها كرسائل من الحياة. بطريقة ما لأنها تأتِ إليّ عندما أحتاجها بشدة، ولأنها تجلبُ ذلك العنصر الذي يجعلنا نرغب في أيام أكثر وليالٍ أكثر وحياة أكثر. كلما كان قلبي عارٍ ومرتجفًا، أحتاج إلى شخصٍ يخبرني أن هناك أملًا لكل القلوب العارية والمرتعشة، وأنتِ تفعلين ذلك دائمًا يا ماري.



كتب لماري في صيف عام 1914م:



لديك موهبة التفهم العظيمة يا حبيبتي ماري. أنت واهبة للحياة يا ماري. أنت روحٌ باهرة يا ماري، فأنت لا تصادقين الرجل لتشاركيه حياته فقط، ولكن لتضيفي إليها. معرفتي لكِ هي أعظم شيء في أيامي وليالِ، معجزة من خارج الترتيب الطبيعي للأمور. 

لقد كنت مقتنعًا دائمًا بجنوني كله أن أولئك الذين يفهموننا بشدة يستعبدون شيئًا فينا. لكن الأمر معكِ مختلف. تَفهُمكِ لي هو أكثر حرية مطمئنة خبرتها. في أخر ساعتين من زيارتكِ أخذتِ قلبي في يدكِ ووجدت فيه بقعة سوداء. ولكن حالما وجدتِها اختفت تلك البقعة للأبد، وأصبحت طليقًا تمامًا.












Friday, February 3, 2017

أناييس نن تتذوق الحياة مرتين


ترجمة: سماح جعفر








[لو فيسين]

[11 يونيو 1932م]


هنري،


أشياء نسيت أخبارك بها

القنا هي آلة تشبه الناي ويستخدمها هنود أمريكا الجنوبية، وهي مصنوعة من عظام آدميةوتعود جذورها إلى شخصٍ هندي كان يُقدس محبوبته، وعندما ماتت صنع نايًا من إحدى عظامهاوتملك تلك الآلة صوتًا نافذًا واستثنائيًا أكثر من الناي العادي.

أنني أحبك، وعندما استيقظ كل صباح استخدم ذكائي لاكتشاف المزيد من الطرق لتقديرك.

وأنه عندما تأتي جون فسوف تُحبك أكثر لأنني أحببتك.

أنني أحبك.
أنني أحبك.
أنني أحبك.

لقد أصبحت بلهاء مثل غيرترود شتاينهذا ما يفعله الحب بالمرأة الذكيةيجعلها غير قادرة على كتابة الرسائل بعد الآن. 


أناييس







[لو فيسين]

[23 مايو 1933]



هنري، عندما قالت جون أنك أناني جدًا لم أصدق الأمر قط. اليوم صدمتنى بعمق. كنت أعرف دائمًا أنك تحبني فقط بسبب ما بإمكاني أن أقدمه لك، وقد كنت على استعداد لفهم وقبول هذا لأنك كنت فنانًا. لقد خلقت لأجلك كل الأعذار. لم أكن أتوقع منك أن تكون إنسانيًا طوال العمر، ولا لسبعة أيام في الأسبوع حتى. لكن تحقيق ذلك ليوم واحد في الأسبوع، أو ليوم بعد كل عشرة أيام لم يبدو أمرًا مستحيلًا. منذ أن تركتني يوم الاثنين عاد هيو، أدركت أنك لم تهتم مطلقًا بما حدث. غادرت على الفور لتنسى كل شيء. وكتبت لي: أشعر بلامبالة شديدة. أنا لم أمانع كل ذلك. وأنت تقبلت رغبتي في تركك حرًا، حرًا من كل شيء. ولكن حالما حررتك من كل القلق، عدت إلي حياتك المستغرقة في الذاتية. ولقد أدركت ذلك الآن. 

يوم الجمعة قلت لنفسي: لن أسمح لهنري بالمجيء. إنه يحبني بأنانية، ولأجل الأشياء الجيدة فقط. إنه لا يهتم بي حقًا. واليوم أثبتَ ذلك. لقد شعرتَ بشعورٍ جيدٍ، بالصحة وبراحة البال. ولم تهتم بحياتي. رأيتني بعد عشرة أيام وكنت باردًا. لم تعانقني حتى. لم تأتِ إلى المنزل لتلاطفني، بعد أن قدمت لي قسوتك. والحقيقة هي أنك سعيدٌ تمامًا في كليشي. أعرف أنك سوف تستمر في نشد أمانك، واستقلالك. ولكن هذا كل شيء، هنري. لأن كل ما تبقى ميت. لقد قتلته.


أناييس





















Wednesday, January 25, 2017

أمير خسرو يُمطر عذوبة

ترجمة: سماح جعفر





كوبلت 9


غبار عتبة داركم هو الشيء المناسب جدًا لوضعه،
إذا لم يظهر مسحوق الكحل جماله في العين!



****



الطريق إلى البئر


الطريق إلى البئر وعر جدًا،
فكيف يمكنني أن أملأ وعائي؟ 
عندما ذهبت لملء وعائي بالماء،
وخلال فورة غضبي، كُسر الوعاء.
لقد وهب خسرو حياته كلها لأجلك يا نجم.
هل لك أن تعتني بثقتي أرجوك،
فالطريق إلى البئر وعر جدًا.



****




اصبغني بلونك


اصبغني بلونك يا حبيبي
أنت رجلي، يا حبيب الله؛
اصبغني بلونك.
وشاحي وعمامة المحبوب،
كلاهما يحتاجان لأن يصبغا بلون الربيع؛ 
أيًا كان ثمن الصباغة، لا يهم،
بإمكانك أن ترهن شبابي؛
اصبغني بلونك.
لقد جئت وسقطت عند عتبة دارك،
لكي تحمي اعتزازي، كرامتي،
أنت رجلي، يا حبيب الله،
اصبغني بلونك.



****




قِبلة


كل طائفة لها عقيدة وقِبلة يتوجهون نحوها،
لقد وجهت وجهي نحو العمامة الملتوية 
لحضرت شیخ خواجہ نظام الدّین أولياء
العالم كله يعبد شيئًا أو آخر،
البعض يبحث عن الله في مكة، بينما يذهب البعض إلى كاشي (باناراس)،
إذن، لمَ ليس بإمكاني أنا أيضًا أيها الحكماء أن أقع عند قدمي الحبيب؟
كل طائفة لديها عقيدة وقِبلة.



****




يا علي


وكل من قَبِل بيّ كمعلم،
فإن علي مولاه أيضًا.











Friday, January 20, 2017

سأكون بانتظارك؛ السيدة شيغناري

ترجمة: سماح جعفر 

الصورة: للسيدة شيغناري، من المتحف القومي للفن الحديث، طوكيو.



أعرف أنه عندما يتخِذُ عابري سبيلٍ مأوى تحت نفس الشجرة ويرويان عطشهما من نفس النهر فإن كل ذلك يكون قد تقرر بواسطة الكارما الخاصة بهما في حياة سابقة. على مدى السنوات القليلة الماضية أنا وأنت تشاركنا نفس الوسادة كرجل وزوجته وكنا ننوي أن نعيش ونشيخ معًا، لقد أصبحت متعلقة بك كما ظلك. هذا هو ما أظنه، وأعتقد أنك لابد قد فكرت فينا أيضًا.

ولكن الآن بعد أن علمت بالمخطط النهائي الذي قررته، وعلى الرغم من أنني لا أستطيع أن أكون معك لتقاسم اللحظة العظيمة، إلا أنني مبتهجة بمعرفتي ذلك. 

يقال أنه في عشية معركته النهائية، الجنرال الصيني والمحارب الشجاع، هاسيانغ يو، كان حزينًا جـدًا إزاء تركه للسيدة يو، كما أنه (في بلادنا) كيسو يوشيناكا أسف بشدة لفراق السيدة ماتسودونو. أما أنا فقد تخليت الآن عن أي أمل لمستقبلنا معًا في هذا العالم، واضعة في الاعتبار الأمثلة السابقة، وعقدت العزم على اتخاذ الخطوة النهائية بينما لا تزال أنت على قيد الحياة. لذا، سأكون في انتظارك في نهاية ما يسمونه الطريق إلى الموت.

أصلي أن لا تنسى أبدًا، أبدًا الفضل العظيم، العميق كالمحيط، العالي كالجبال، الذي أُسبغ علينا لسنوات عديدة من قبل سيدنا الأمير هیدیوری.






**في عام 1615م، بعد أن نجح في قيادة الجيش في معركة إيمافوكو قبل بضعة أشهر، الساموراي الياباني البالغ من العمر 22 عامًا و"البطل الفريد للأمة" كيمورا شيغناري استعد مرة أخرى لقيادة رجاله في حصار أوساكا، لكن على الرغم من أن قواته كانت كبيرة العدد، إلا أن زوجته الشابة، السيدة شيغناري، خشيت الأسوأ، وقررت عدم الاستمرار دون زوجها الشجاع، وكتبت له رسالة الوداع تلك.

كما هو متوقع فقد قتل كيمورا خلال المعركة، ومن ثم قطع رأسه. ولكن بحلول ذلك الوقت كانت زوجته قد انتحرت.

المصدر: The Goodbye Book.









Tuesday, January 17, 2017

لا تكوني ضعيفة بشكل لعين؛ نويل كوارد

ترجمة: سماح جعفر

 ديتريش وكوارد في عام 1937م.





آه يا عزيزتي،

رسالتك ملأتني بالكثير من المشاعر، السائد منها هو شعوري بالغضب لأنكِ سمحتِ لنفسك بأن يتم إذلالك وأن تصبحي تعيسة بسبب وضع لا يليق بكِ. أكره أن أفكر فيكِ وأنت تعتذرين وتتوسلين ليغفر لكِ وتحقرين نفسكِ. لا أحفل لو أنكِ تصرفت بشكل سيء للحظة وجيزة، بالأخذ في الاعتبار كل التضحية والحب اللذين قدمتهما في الخمس أعوام الماضية، لذلك فلكِ كل الحق في التصرف بذلك الشكل. الخطأ الوحيد هو أنكِ لم تتصرفي بذلك الشكل منذ وقت طويل مضى. رحلة الطائرة بدت بالنسبة لي كالكابوس. 

من الصعب بالنسبة لي أن ألوح بإصبعي أمام وجهك من هذا المكان البعيد جدًا، بينما قلبي يتمزق لأجلك، ولكن عليك أن تنهي هذا الوضع الأحمق لمرة وإلى الأبد يا حبيبتي. الأمر يقلل من كرامتك بحق، ليس كرامتك كفنانة شهيرة ونجمة فاتنة، ولكن كرامتك كإنسانة، إنسانية جدًا. كيرلي جذاب، مخادع، رقيق ورائع، لكنه ليس الرجل الوحيد في العالم الذي يتميز بهذه الصفات المبهجة... حاولي رجاءً أن تخلقي لنفسك فلسفتك الشخصية الصغيرة، ولا، أكرر لا تكوني ضعيفة بشكل لعين. وليذهب "الحب" القذر إلى الجحيم. فهو دائمًا يسبب متاعبًا أكثر مما يستحق. لا تركضي خلفه. لا تلاطفيه. دعيه ينتظر خلف الكواليس حتى تصبحي مستعدة له وحينها حتى قابليه بالإزدراء المشبوه الذي يستحقه... أنا مستاء جدًا من انتظارك لرنين الهاتف في الشقق والبيوت الفارغة. أفيقي يا فتاة! كاتب بارع قال ذات مرة (ربما كنت أنا؟) "الحياة للأحياء". وذلك هو كل ما في الأمر، والحياة لا تعني أن نحدق نحو نوافذ الآخرين في انتظار أن يلقو لنا الفتات. لقد تحملتِ الثقب في زاوية قلبك، الإفراط، الرومانسية، الهراء غير الواقعي لفترة طويلة بما فيه الكفاية. 

توقفي عن ذلك توقفي عن ذلك توقفي عن ذلك. الآخرون يحتاجونكِ. توقفي عن تضييع وقتكِ مع شخص يقول لكِ الأشياء الحنونة فقط عندما يكون سكرانًا...

حلي أربطة إحساسك الهزلي، واستمري في العيش والتمتع.

وبالمناسبة، هناك شخص قوي الذهن ومنصف لن يخذلكِ أبدًا ويحبك جدًا. حاولي أن تخمني من هو. 

قبلات. 

هذه ليست قبلات رومانسية. هذه قبلات لا-رومانسية. محبة.








**الرسالة السابقة هي رسالة بعث بها الكاتب المسرحي العظيم نويل كوارد إلى صديقته الحميمة، مارلين ديتريش. وقد كانت رسالته ردًا على رسالة متشائمة من ديتريش، حول علاقتها التي استمرت عدة سنوات مع يول "كيرلي" برينر. من الواضح أن كوارد لم يكن باستطاعته أن يراها تتعذب لوقت أطول. 

المصدر: رسائل نويل كوارد.












Monday, January 9, 2017

العذوبة المتناهية لحاييم سوتين

ترجمة: سماح جعفر



لوحة شخصية





كما تعلمون فأنا لم ألمس الرسم التكعيبي قط، على الرغم من أنني انجذبت إليه ذات مرة. عندما كنت أرسم في سره وفي كاين. لقد خضعت لتأثيره رغمًا عني، والنتائج لم تكن مبتذلة تمامًا. ولكن بعدّ .. .فــ سره نفسها ليست مكانًا مبتذلًا. هناك الكثير من التقصيِر في المناظر الطبيعية ، ولهذا السبب نفسه، قد تبدو اللوحة وكأنها رُسمت بنمط مُعين.



*التقصير هنا مقصود بها foreshortening 







لوحتين من سره




أنها المرة الأولى في حياتي التي لم أكن قادرًا فيها على القيام بأي شيء. أنا في حالة ذهنية سيئة، أنا محبط، وهذا يؤثر بي. لقد [رسمت] فقط سبعة لوحات. أنا آسف. أرغب في ترك كاين، فهذا المشهد الطبيعي هو ما لا يمكنني تحمله. حتى أنيّ ذهبت لبضعة أيام لكاب مارتن، حيث فكرت في أن استقر هناك. ساءني ذلك. واضطررت إلى تمزيق اللوحات الزيتية التي بدأتها .. أنا في كاين مرة أخرى، ضد إرادتي، حيث، بدلًا عن المناظر الطبيعية، ساضطر إلى رسم بعض الحيوات الساكنة البائسة. سوف تفهم في أي حالة من التردد أنا. أيمكنك أن تقترح عليّ مكانًا ما؟ لأنه، لعدة مرات كنت أنوي العودة إلى باريس.







لوحتين من كاين



ذات مرة رأيت جزار القرية يقطع عنق طائر والدم يستنزف خارجه. كنت أريد أن أصرخ، ولكن تعبيره الفرح قبض الصوت في حلقي ... هذه الصرخة، أشعر بها دائمًا هناك. حتى أنيّ حين رسمت تلك اللوحة البدائية لأستاذي كنت أحاول أن أخلص نفسي من هذه الصرخة، لكن دون جدوى. وعندما رسمت لوحة ذبيحة  لحم البقر، كانت تلك الصرخة هي التي أردت تحريرها. لكنني لم أنجح بعد.




 الذبيحة





ليس لديك الحق للتدخل في أعمالي. فزوجتك ليست ملكيتك. أنا أحتاجها لأنهي رسمتي، ويجب أن أخذها! سوف أقاضيك!



*من مراسلاته مع زوج العارضة من لوحة القيلولة



القيلولة




أريد أن أظهر باريس في جثة ثور.



 Portrait of Madame Tennent


 Woman with Arms Folded



Little Girl with Doll








**حاييم سوتين (13 يناير 1893م- 9 أغسطس 1943م) كان رسامًا روسيًا من أصل يهودي. بإمكاننا القول أن سوتين قدم مساهمة كبيرة للحركة التعبيرية بينما كان يعيش في باريس؛ كان متأثرًا بالأعمال الكلاسيكية في التراث الأوروبي مثل أعمال كوربيه ورامبرانت وشاردان، إلا أنه طور أسلوبه الفردي الذي يهتم أكثر باللون والشكل.