Wednesday, May 10, 2017

من اللا شيء المطلق ولد بنجامين سانت كلمنتين

ترجمة: سماح جعفر

بنجامين كلمنتين شاعر وموسيقي ومغني بريطاني



تعازي



أُقَسِمُ، أنك رأيتني
لقد رأيتني هنا من قبل
لذا لا تخبرني، لا تخبرني بالعكس.


هذا الصوت، هذا الصوت تحديدًا
نعم، لقد سمعته من قبل،
لذا لا تجرؤ على إخباري بالعكس.


لا عجب أن الطريق يبدو طويلًا جدًا
لأنني عبرته من قبل
ولقد فزت.
وأنت لا بد أحسست بهذا الإحساس، أخبرني
لا تكن خجلًا
أنك أحسسته من قبل،
لا تخبرني بالعكس.


لقد كدت أن أنسى بحماقتي
من أين أتيتُ عندما رأيت المطر
قبل أن يبدأ المطر حتى.


لا عجب أنك كنت تضايقني
لأن هذه الرحلة كلها هي رحلة سابقة
لكنني فزت.


قبل أن أولد كان هناك عاصفة
وقبل العاصفة كانت هناك نيران
تشتعل في كل مكان،
وعاد كل شيء إلى اللا شيء مجددًا
ومن ثّم، من اللا شيء
من اللا شيء المطلق، ولدت أنا، بنجامين،
لذلك عندما سأصبح شخصًا ذو أهمية يومًا ما
لن أنسى أبدًا أنني من اللا شيء ولدت.


لا عجب أنك كنت تضايقني
لأن هذه الرحلة كلها هي رحلة سابقة.


ولا عجب أن الطريق يبدو ممتدًا جدًا
لأنني عبرته بأكمله من قبل
وفزت.


أنا أرسل تعازي،
أرسل تعازي للخوف
أنا أرسل تعازي،
أرسل تعازي للريبة
ويجب أن تعرف بحلول وقتنا هذا
أنني لا أعبئ
بما قد تقوله
ويحبط شخصًا ما،
أنا أرسل تعازي للخوف
أنا أرسل تعازي للريبة.








أديوس* 
(وداعًا)



أديوس،
أديوس،
وداعًا لظهيرتك
لأنني الليلة وإلى الأبد
سوف أتبع مدرجات القمر
نحو غرفة بذاتها.


وداعًا،
وأعتذر أنني ركضت سريعًا إلى القطار
لكنني انتظرت ولم يأتي أحد،
فقد تأخرتَ قليلًا


القرار كان قراري
لذا فلتدعني أتعلم الدرس
البصيرة كانت ليّ
البصيرة تخصني.


وداعًا،
نعم، وداعًا، أديوس
وداعًا للطفل الصغير في داخلي
الذي ظل يلوم الجميع
عوضًا عن أن يواجه هزائمه
في أدمنتون،
رغم كل شيء، لمَ عليّ أن أندم
فلولا الأخطاء التي اِرتكبناها بالأمس؟
أين كنا لنكون الآن؟


القرار كان قراري
لذا فلتدعني أتعلم الدرس
القرار كان صعبًا
لأن البصيرة كانت ليّ
البصيرة تخصني.


لئلا تكف الأشجار عن التنفس
لئلا يكف النحل عن التربية
ويتخمر كل الملح في البحر الميت إلى عسل،
سوف أظل أطارد
كل شيء حتى الوهلة الأخيرة


القرار كان لي
والدرس تعلمته
لأن البصيرة تخصني.




*بالأسبانية adiós (وداعًا).