Wednesday, January 25, 2017

أمير خسرو يُمطر عذوبة

ترجمة: سماح جعفر





كوبلت 9


غبار عتبة داركم هو الشيء المناسب جدًا لوضعه،
إذا لم يظهر مسحوق الكحل جماله في العين!



****



الطريق إلى البئر


الطريق إلى البئر وعر جدًا،
فكيف يمكنني أن أملأ وعائي؟ 
عندما ذهبت لملء وعائي بالماء،
وخلال فورة غضبي، كُسر الوعاء.
لقد وهب خسرو حياته كلها لأجلك يا نجم.
هل لك أن تعتني بثقتي أرجوك،
فالطريق إلى البئر وعر جدًا.



****




اصبغني بلونك


اصبغني بلونك يا حبيبي
أنت رجلي، يا حبيب الله؛
اصبغني بلونك.
وشاحي وعمامة المحبوب،
كلاهما يحتاجان لأن يصبغا بلون الربيع؛ 
أيًا كان ثمن الصباغة، لا يهم،
بإمكانك أن ترهن شبابي؛
اصبغني بلونك.
لقد جئت وسقطت عند عتبة دارك،
لكي تحمي اعتزازي، كرامتي،
أنت رجلي، يا حبيب الله،
اصبغني بلونك.



****




قِبلة


كل طائفة لها عقيدة وقِبلة يتوجهون نحوها،
لقد وجهت وجهي نحو العمامة الملتوية 
لحضرت شیخ خواجہ نظام الدّین أولياء
العالم كله يعبد شيئًا أو آخر،
البعض يبحث عن الله في مكة، بينما يذهب البعض إلى كاشي (باناراس)،
إذن، لمَ ليس بإمكاني أنا أيضًا أيها الحكماء أن أقع عند قدمي الحبيب؟
كل طائفة لديها عقيدة وقِبلة.



****




يا علي


وكل من قَبِل بيّ كمعلم،
فإن علي مولاه أيضًا.