Wednesday, January 4, 2017

فلتكبروا كثوار جيدين؛ تشي جيفارا

ترجمة: سماح جعفر



1956م

إلى أطفالي

أعزائي هيلديتا، إيليديتا، كاميلو، سيليا، وأرنستو،

لو كنتم ستقرأون هذه الرسالة أبدًا، فذلك سيكون لأنني لست معكم بعد الآن. عمليًا فأنتم لن تتذكروني، والصغار بينكم لن يتذكروني مطلقًا.

أبوكم كان رجلًا يتصرف وفق معتقداته وكان وفيًا بالتأكيد لقناعاته.

اكبروا كثوار جيدين. ادرسوا بجدٍ لتصيروا خبراء في التكنولوجيا، وهو ما سيسمح لكم بفهم الطبيعة. تذكروا أن الثورة هي ما يهم، وأنا كل واحدٍ منا بمفرده لا يساوي شيئًا.

وقبل كل شيء، كونوا قادرين دائمًا على الشعور عميقًا بأي ظلم يرتكب ضد أي شخص، في أي مكان في العالم. فهذه هي الميزة الأجمل في الثوري.

حتى الأبدية، يا أطفالي. ما زلت اتمنى رؤيتكم.
قبلة كبيرة وضخمة وعناق كبير،
من بابا،



*بعد مرور عام من الرسالة الأولى كتب هذه الرسالة لابنته الأكبر هيلديتا 



15 فبراير 1966م

حبيبتي هيلديتا،

أنا أكتب لك الآن، على الرغم من أنك سوف تتلقين هذه الرسالة في وقت لاحق. ولكني أريدكِ أن تعرفي أنني أفكر فيكِ وآمل أنك قد حظيت بيوم عيد ميلاد سعيد للغاية. أنت تقريبًا امرأة الآن، ولا يمكن أن أكتب لكِ بالطريقة ذاتها التي استخدمتها مع الصغار، وأقول لكِ أشياء سخيفة أو أكاذيب صغيرة.

لا بد لكِ أنت تعرفي أنني ما زلت بعيدًا جدًا وسوف أبقى كذلك لمدة ليست قليلة، وأنني أفعل ما بوسعي لأحارب أعدائنا. ليس أنه شيء عظيم، ولكنني أفعل شيئًا، وأظن أنكِ ستكونين فخورة بي دومًا كما هو حالي تجاهكِ.

تذكري أن هناك سنوات طويلة من النضال أمامك، وحتى عندما تصيرين امرأة فعليك أن تقومي بدورك في النضال. في هذه الأثناء، يجب أن تحضري نفسكِ، كوني ثورية جدًا - وهو ما يعني أن تتعلمي أشياء كثيرة، أكثر ما يمكنك تعلمه، وكوني دومًا مستعدة لدعم القضايا. كذلك، اطيعي أمكِ ولا تظني أنك تعرفين كل شيء قبل أوانه. فالمعرفة تأتي مع الوقت.

يجب أن تقاتلي لتكوني بين الأفضل في مدرستكِ. الأفضل بكل الأشكال، وأنت تعرفين مسبقًا ما يعنيه ذلك؛ الدراسة والسلوك الثوري. بكلمات أخرى: حسن السلوك، الجدية، المحبة، الثورة، الرفاقية، الخ

لم أكن كذلك عندما كنت بسنكِ، لكنني عشت في مجتمع مختلف، حيث كان الرجل عدو الرجل. لكنك الآن تملكين أفضلية العيش في حقبة مختلفة ويجب أن تكوني جديرة بذلك.

لا تنسي أن تذهبي إلى المنزل وتبقي عينيك على الصغار وتنصحيهم حول الدراسة وحسن السلوك. خاصة إيليديتا، التي تنظر إليك كأختها الكبرى.

حسنًا أيتها السيدة الناضجة. مرة أخرى اتمنى أن تكوني سعيدة في يوم عيد ميلادكِ. أرسل عناقات لأمكِ وجينا. وأرسل لكِ عناقًا كبيرًا وقويًا ليبقى طوال المدة التي لن نرى بعضنا فيها.


بابا،