Tuesday, December 27, 2016

صوت الصمت؛ سيمون وغارفينكل

ترجمة: سماح جعفر






مرحبًا أيها الظلام، يا صديقي القديم
لقد أتيت للتحدث معك مرة أخرى
لأن الرؤى تسللت ببطء
وتركت بذورها بينما كنت نائمًا
والرؤية التي كانت مزروعة في عقلي 
لا زالت 
داخل صوت الصمت.


خلال الأحلام المضطربة مشيت وحيدًا
في الشوارع الضيقة المرصوفة، 
وتحت هالة مصباح الشارع
أدرت ياقتي للبرد والرطوبة
بينما طُعنت عيني بوميض ضوء النيون
الذي قسم الليلة
ولمس صوت الصمت.


في الضوء العاري رأيت
عشرة آلاف شخص وربما أكثر
أشخاص يتكلمون دون كلام
أشخاص يستمعون دون استماع
أشخاص يكتبون أغانٍ لم يشاركها صوت أبدًا
لأن أحدًا لم يجرؤ 
على إزعاج صوت الصمت.


"أغبياء" قُلت، "ألا تعرفون 
أن الصمت ينمو مثل السرطان
اسمعوا كلماتي ربما تؤثر فيكم
خذوا يدي ربما أمسك بكم"
لكن كلماتي تساقطت مثل قطرات الصمت
وتردد صداها في بئر الصمت.


انحنى الناس وصلوا 
لإله النيون الذي صنعوه
والعلامة الوامضة كانت تحذر
من خلال الكلمات التي كانت تتشكل فيها،
تقول العلامة "كلمات الرسول 
كتبت في جدران المترو
وقاعات المساكن
وهُمِس بها في أصوات الصمت".






** سيمون وغارفانكيل هما ثنائي الروك الشعبي الأميركي الذي تألف من المغني وكاتب الأغاني بول سايمون والمغني آرت غارفانكيل. وقد كانا من أكثر الفنانين شعبية في الستينيات وأصبحا من أيقونات الثقافة المضادة للثورة الاجتماعية التي حدثت في تلك الفترة، جنبًا إلى جنب مع فُرق وفنانين مثل البيتلز، بيتش بويز، وبوب ديلان.