Tuesday, March 29, 2016

اسمع، إي إي كمينغز

ترجمة: سماح جعفر 



اسمع 
حبيبي
لقد حلمت
بدا وكأنك تفكر في أن تهرب مني 
وتصبح زنبقة مائلة رائعة
على المياه الصلفة
لكنني أدركتُ الشذى
وجئت راكبًا
حصانًا سماقيًا 
نحو الماء،
قدتُ الحصان الأحمر 
صائحًا من الرغوة المتشظية
قبضتك 
امسكتك 
في فمي


اسمع 
حبيبي
حلمت في حلمي 
أنك ترغب في إحباطي
بأن تصبح طائرًا 
وتختبئ في شجرة رخام سامقة
بطريقة رائعة 
ميزتُ الغناء وجئت
راكبًا غروبًا قرمزيًا
ودُست الليلة بسهولة
من برج الصدمة المستحيل
امسكتك
وتَرتُك
كسرتك 
في دمي



اسمع 
حبيبي
حلمت
فكرت 
أنك سوف تخدعني
وتصبح نجمة في مملكة السماء،
عبر اليوم والفضاء 
رأيتك تُغلق عينيك 
فجئت راكبًا على ألف سنة قرمزية مقوسة بالعذاب
كبحتها لتتهاوى أمام العرش
وبينما تشعر بالخجل 
عند القمر الآلي 
لليد الأكثر تألقًا للرب الكئيب
انتقيتُك 
كما تنتقى التفاحة بواسطة القرويين الصغار لفتياتهم.