Wednesday, November 20, 2013

لكاثرين العظمى: "سوف لن أحب أي إمبراطورة أخرى"؛ فولتير


ترجمة: سماح جعفر







9 أغسطس 1774م



سيدتي،


أنا حقاً أحس بخزي عظيم في محكمتكم. جلالتك قد تخليتِ عني لأجل ديدرو أو جريم أو آخرين تفضلينهم؛ لم تظهري أي مراعاة لعمري. كان ذلك ليكون أمراً عادياً لو أن جلالتك مغناج فرنسية، ولكن كيف لإمبراطورة منتصرة ومشرعة أن تكون بهذا الطيش؟


لأجلكِ احتدمت مع جميع الأتراك، وحتى مع الماركيز دي أميليان، ومكافأتي كانت أنكِ تجاهلتني. ما حدث قد حدث، وسوف لن أحب أي إمبراطورة أخرى لما تبقى من حياتي


وبعد، بالتأمل في الأمر، ربما أستحق خزيي. فأنا رجل عجوز طائش سمح لنفسه أن يُمس بصلوات وردتك، ليفوني المولد، تاجر بحكم المهنة، ربوبي في الدين، جاء إلى فيرني ليتعلم اللغة الفرنسية. ربما كان الأمر لا يستحق الخيرات التي طلبت منك منحها.


أتهم نفسي أيضاً بمضايقتك بذلك الرجل الفرنسي الذي نسيت اسمه، والذي تفاخر بالذهاب مسرعاً إلى بطرسبورغ ليكون مفيداً لجلالتك والذي بلا شك كان عديم الفائدة تماماً.


وأخيراً، أحاول أن أعرف الجرائم التي ارتكبتها لأبرر عدم اكتراثكِ. أعرف أن كل عاطفة لها نهاية؛ هذه الفكرة كانت لتسبب لي الموت من الإهانة لو لم أكن قريباً منه بسبب الشيخوخة.


هل لجلالتك أن تتكرمي وتتلقي هذه الرسالة بوصفها أمنيتي الأخيرة، وصيتي الأخيرة وعهدي.






التوقيع؛
معجبك، المنسي، رُوسيَّكَ القديم من فيرني.