Sunday, July 9, 2017

عَلمهُ فوقي محبة

ترجمة: سماح جعفر




سمنر، يا حلوي،


أنا آسفة جدًا أنني اضطررت إلى الرحيل، ولكن وقتي حان ببساطة. لقد كنت دومًا الأقوى بيننا. لم أكن لاستطيع أن أتحمل ما تحملته لأجلي في مثل تلك البحار المظلمة والمدمرة. وفي أيام عبوري كنت كما عرفتك دائمًا، مثاليًا.


لقد تركتُ المنصة ولكنني لن أتركك أبدًا. أنا في آلاف الأماكن التي ستكون دائمًا لنا. اِبحث عني في المغيب، الذي يزوج ضوء اليوم الناعس إلى الغيوم الوردية المشرقة في السماء الغربية. هذا مغيبي أنا وليس مغيبك. عش يا حبيبي سمنر، عش بكل أوقية من الحب الذي لا يزال لديك لإعطاءه. لا تشكك في هذا الجوع الذي لا زال يطوف داخل قلبك النابض والدافئ.


لو شعرت بالوحدة اِبحث عني فقط. أنا هناك في المغيب، استمع جيدًا وسوف أهمس لك بمباركتي.



رفيقتك الدائمة في عيد الحب،
إيمي،







**هناك أكثر من 90،000 شخص دفنوا في أضرحة جبل أوبورن، وهي مقابر جميلة في ماساتشوستس تم افتتاحها لأول مرة في عام 1831م. على شاهد أحد المقابر كتبت الرسالة التالية، من سيدة إلى حبيبها الذي تركته وراءها.