Wednesday, March 2, 2016

أي أغاوا لمستني بأصابع مزرقة

ترجمة: سماح جعفر 

فلورنس أنثوني التي غيرت اسمها ليصير "أي أغاوا" أو Love stream




ابتسمنا لبعضنا
ومِلتُ نحو أريكة البامبو.
كيف هو الشعور بأن تكون ميتًا؟ قُلتُ.
لمست يدي بأصابعك المزرقة.
وعندما فتحت فمك،
كرة من الضوء الأصفر سقطت على الأرضية
وأحرقت فجوة خلالها.
لا تخبرني، قلت. لا أريد أن أسمع.
هل حدث أبدًا، بدأت،
أن ارتديت فستانًا معينًا
وبالصدفة فقط،
ودون اهتمام بالكاد لاحظته،
أصابعك مست ذلك الفستان
وسمعت صوت سكين تقطع ورقة،
رأيتها أيضًا
وأدركت كيف أن هذه الصورة 
هي ببساطة امتداد لصورة أخرى،
وأن حياتك ذاتها
هي سلسلة من الكلمات
سوف تفرقع في يوم ما.
كلمات، قُلتَ، فتيات صغيرات في دائرة، يمسكن بأيدي بعضهن،
ويبدأن في الارتفاع نحو السماء
في فساتين مناولتهن الأولى،
مثل بالونات الهيليوم البيضاء،
أكاليل الزهور على رؤوسهن تغزل،
وفوق كل ذلك،
هذا هو المكان الذي كنت عائمة فيه،
وهذا ما يشبهه
فقط أكثر وضوحًا بعشر مرات،
أكثر بشاعة بعشر مرات.
أيمكن لأي شخص على قيد الحياة النجاة؟