Monday, May 25, 2015

شوق سارة تيزدايل

ترجمة: سماح جعفر 




أحبك









عندما ينحني أبريل فوقي
ويجلب النوم لعيني،
فلن يتوجب على الغبار إبقاء السر
الذي يموت القلب الحي لأجله.



عندما يخبر أبريل العصافير،
سوف تعرف طيور القبرة،
وتغرد الكلمات الثلاث بخفة
لكل الرياح التي تهب.



وفوق سطح منزله، السنونوات،
التي تُلاحَظُ مثل المطر البعيد،
سوف تقول للعصفور الصغير
بجوار زجاج نافذته.



يا العصفور، العصفور الصغير،
عندما أنام،
قل لحبيبي السر
الذي مت لأحفظه.
***





شوق






أنا لست آسفة على روحي
لأنها تمضي غير راضية،
بإمكانها العيش ألف مرة،
لأن الخلود واسع وعميق.



أنا لست آسفة على روحي،
ولكن آه، آه يا جسدي الذي يجب أن يمضي
كحفنة صغيرة من الغبار
دون الفرح الذي تاق لمعرفته.
***





سوف أعيش في حبك






سوف أعيش في حبك كما 
تعيش الأعشاب البحرية في البحر،
أتنقل مع كل موجة تمر، وانسحب 
مع كل موجة متراجعة؛
سوف افرغ روحي من الأحلام المجتمعة،
سوف يدق قلبي مع قلبك، 
وسوف اتبع روحك أينما قادتني.


***



القبلة






آمل أن سيحبني،
وسيقبل شفتي،
ولكني مثل الطائر المنكوب
لا استطيع الوصول إلى الجنوب.



ورغم أني أعرف أنه يحبني،
فالليلة قلبي حزين؛
لأن قبلته لم تكن رائعة جدًا
كما في أحلامي.