Tuesday, May 14, 2013

الحقيقة حول سانشو بانزا وقصص أخرى؛ فرانز كافكا

ترجمة: سماح جعفر



الحقيقة حول سانشو بانزا



بغضون أعوام قليلة، ودون إبداء أي محاولة للتباهي بالأمر، نجح سانشو بانزا، مغذياً نفسه بعدد كبير من رومانسيات الفروسية والمغامرة في المساء وساعات الليل، بتحويل نفسه عن شيطانه، والذي اسماه في وقت لاحق دون كيشوت، وعندها انطلق الشيطان، معربداً، في المآثر الأكثر جنوناً، والتي لم تؤذ أحداً، على أي حال؛ لعدم وجود كائن قدري، والذي ينبغي أن يكون سانشو بانزا نفسه.

كرجل حر، تبع سانشو بانزا فلسفياً دون كيشوت في حروبه الصليبية، ربما انطلاقاً من شعوره بالمسئولية، آخذاً منها تسلية

عظيمة ومثقفة حتى آخر أيامه.




قرارات


لتخرج نفسك من مزاج سيء، حتى لو توجب عليك فعلها بقوة الإرادة، فينبغي أن يكون ذلك سهلاً. لقد أرغمت نفسي على النهوض من مقعدي، الالتفاف حول الطاولة، رياضة رأسي وعنقي، وجعل عيني تبرق، بشد العضلات حولهما. متحدياً مشاعري، مرحبا بـألف مفترضاً بحماس أنه أتى من أجل رؤيتي، بشكل ودي تقبلت باء في غرفتي، مبتلعاً كل ذاك الذي قيل لدى جيم، أياً كان الألم والمتاعب التي سأكلف بها، في الالتزامات الطويلة.

ولكن حتى لو تدبرت ذلك، زلة وحيدة، زلة لا يمكن تجنبها، ستوقف العملية بأكملها، بخفة وألم على حد سواء، وسيتوجب علي الانكماش إلى حلقتي مرة أخرى.

لذلك ربما يكون أفضل ملجأ هو مقابلة كل شيء بسلبية، أن تجعل نفسك كتلة خاملة، ولو أحسست بأنك تنجرف، لا تسمح لنفسك بأن تنجر وتتخذ خطوة غير ضرورية، أن تحدق في الآخرين بعيون حيوان، وأن لا تشعر بأي ندم، باختصار، بيدك اخنق أي حياة شبحية متبقية فيك، وهذا، لتوسيع السلام النهائي للمقبرة دون ترك أي شيء ينجو.

الحركة المميزة في مثل هذه الحالة هي تمرير إصبعك الصغير
على طول حاجبيك.




القرية المجاورة

جدي كان يقول : "الحياة قصيرة بشكل مذهل. بالنسبة لي، بالنظر إلى الوراء، تبدو الحياة قصيرة جداً حتى أنني بالكاد أفهمها؛ على سبيل المثال، كيف يمكن لشاب أن يقرر القيادة إلى البلدة المجاورة دون أن يخاف- ناهيك عن الحوادث- حتى زمن الحياة الطبيعية السعيدة قد يكون أقصر كثيراً من الوقت اللازم لمثل هذه الرحلة".


ترجمها إلى الإنجليزية ويلا وإدوين موير